ISSA Statutory Bodies

المكتب التنفيذي


يمثل المكتب التنفيذي ، الذي يُخوّل ولاية مدتها ثلاث سنوات، السلطة الإدارية للجمعية، ويتكون من رئيس الجمعية وأمين المال والأمين العام وأعضاء منتخبين لتمثيل مناطق جغرافية مختلفة من العالم.

 
المجلس التنفيذي 


يمثل المجلس الهيأة الانتخابية للجمعية، ويتكون من مندوبين أصيلين لكل بلد فيه على الأقل مؤسسة عضو في الإيسا، ولدى كل بلد من هذه البلدان مندوب أصيل واحد لتمثيلها.

 
الجمعيّة العمومية


تمثل الجمعية العمومية ،وهي الجمعية التأسيسية للجمعية، أعلى هيأة نظامية والتي يٌمثّل أعضاء الإسيا فيها مباشرة.

 

لجنة المراقيبة

 


تقوم لجنة المراقبة بفحص السجلاّت المالية للجمعيّة والتقرير السنوي والبيانات التي تُقدّم إلى المكتب التنفيذي وأمين المال، وتتحقق من أنّ المعاملات الماليّة قد تمّت وفقا للنظام المالي. وتقدّم لجنة المراقبة للمكتب التنفيذي تقريرا بنتائجها وملاحظاتها وتوصيّاتها.

 

ISSA Technical Commissions

 
تحصيل الاشتراكات والامتثال إلى القوانين التي يحكمها  


إنّ تحصيل الاستراكات والامثثال إلى القوانين التي يحكمها من الوظائف الاداريّة التي تؤديّها مؤسسات الضمان الاجتماعي. ويؤثر أداء المؤسسات فيما يتعلق بتحصيل الاشتراكات تأثيرا مباشرا على الاستدامة المالية لنظم التغطية بالضمان الاجتماعي وبالتالي فهو من أولويّات الإيسا فيما يخص توسيع نطاق التغطية. ويٌقوض عدم الامتثال مشروعية النظم كما يعيق طريقها لتحقيق أهدافها.

 
سياسات التشغيل والتأمين ضدّ البطالة  


لا يعتبرالتأمين ضدّ البطالة نظام تعويض فحسب، بل إنّه أيضا أداة لسياسة التشغيل والتأهيل المهني ووسيلة لدعم النمو الاقتصادي والاجتماعي.

 
المنافع الأسريّة  


أدّت التغيّرات الاجتماعية والديموغرافية، في أغلب بلدان العالم، إلى تغيّرات في الهياكل الأسريّة ونجم عن ذلك زيادة في عدد الأسر النواة والأسر المعيشية وبٌروز أنماط أسريّة جديدة، بما في ذلك الأسر المركّبة والأسر التي يعولها أحد الوالدين وحده.

 
تكنولوجيا المعلومات والاتصالات  


تؤدّي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات دورا استراتيجيا في تنفيذ برامج الضمان الاجتماعي وتمكين أتمتة عملّيات معينة وتطوير الخدمات.

 
التأمين ضدّ حوادث العمل والأمراض المهنية  


تطرح الأمراض المهنيّة تحدّيا متزايدا بالنسبة لنظم التعويض عن حوادث الشغل والأمراض المهنيّة.

 
استثمار أموال الضمان الاجتماعي 


تمثّل عمليّة استثمار أموال الضمان الاجتماعي تحدّيا آخذا في الازدياد، في ظل بيئة خارجيّة سريعة التغيّر وتعقيدات في خيارات الاستثمار التي يواجهها الأعضاء.

 
الرعاية الطبيّة والتأمين ضد المرض


تواجه النظم الصحّية تحدّيات متزايدة، وتشهد الميزانيات تخفيضات حادة في الوقت الذي تميل التكاليف الصحّية إلى الارتفاع بسبب ارتفاع تكاليف التكنولوجيا والأدوية،فضلا عن اتنشار الأمراض غير المعدية التي تستدعي عناية لمدّة طويلة.

 
مجتمعات المنفعة التآزرية 


كانت المعونة المتبادلة تاريخيا أساس نظام الحماية الاجتماعية. واليوم فإنّ مجتمهات المنفعة التآزرية التي تكمّل أنظمة الضمان الاجتماعي، هي التي توفر حلولا للتحدّيات التي تواجهها هذه الأنظمة بغض النظر عن مستوى تطوّرهذه الأخيرة.

 
تأمين الشيخوخة والعجز والباقين على قيد الحياة 


أدّت التغيرات الديموغرافية والاجتماعية في العديد من البلدان إلى زيادة في معدّلات الإعالة وضهرت اتجاهات نحو أنماط متعدد الركائز ونشأت برامج جديدة في القطاع الخاصّ بما في ذلك أنظمة الحسابات الافتراضية والاشتراكات المحدّدة والنظم المٌموّلة.

 
التنظيم والإدارة والابتكار 


تعكس طريقة إدارة برنامج الضمان الاجتماعي إلى حدّ كبير التاريخ السياسي والاقتصادي والثقافي لبلد ما. وهناك اعتراف مشترك بأنّ الهدف هو تقديم المنافع والخدمات إلى الشخص المناسب في الوقت المناسب والتأكد من استجابة الخدمة المقدّمة لاحتياجات الفرد والمجتمع.

 
تحليل السياسات والأبحاث  


تهدف الأبحاث وتحاليل السياسات التي تجريها اللجنة التقنية إلى مساعدة الأعضاء من خلال تحليل سياسات مجالات مختلفة وتقييم التأثير الاقتصادي والاجتماعي للضمان الاجتماعي وكذلك من خلال استباق التغيّرات المستقبلية التي سوف تؤثّر على البيئة التي تنشط فيها النظم وعلى امكانية تحقيق أنظمة الضمان الاجتماعي أهدافها المرجوة.

 
الدراسات الاحصائيّة والاكتوارية والمالية


تؤدّي المسائل الاحصائيّة والاكتوارية والمالية دورا أساسيّا في الحوكمة الرشيدة واستدامة مؤسسات الضمان الاجتماعي وهي تندرج منذ فترة طويلة ضمن برنامج أنشطة الإيسا.

 
اللجنة الخاصّة بالوقاية


لطالما أدّت الوقاية، وكذلك التعويضات وإعادة التأهيل، دورا حاسما بالنسبة لمؤسسات الضمان الاجتماعي في ما يخص توفير شبكات الأمن للمؤمن عليهم.

ISSA International Prevention Sections

تتألف اللجنة الخاصّة بالوقاية من أقسام دوليّة يصل عددها إلى 13، ولكل قسم خطّة عمل خاصّة به غير أنّه يساهم في إدارج خطّة عمل اللجنة الخاصّة والتي تكون أشمل وتتماشى مع أولويّات الإيسا لفترة الثلاث سنوات. وتنسق اللجنة الخاصّة الأنشطة المشتركة بين أقسامها في مجال الوقاية من المخاطر المهنيّة، فضلا عن أنشطة الإيسا الأخرى المتعلّقة بالوقاية

 

آخر الأخبار آخر الأخبار