Pensions

المؤتمر الدولي للإيسا للإكتواريين والإحصائيين والمختصين في الاستثمار في مجال الضمان الاجتماعي

المؤتمر الدولي التاسع عشر للإيسا للإكتواريين والإحصائيني والمختصين في الاستثمار في مجال الضمان الاجتماعي سينعقد في الفترة من ٦ إلى ٨ تشرين الثاني/ نوفمبر ٢٠١٨ .سيتناول المؤتمر الذي سينعقد في الكويت عدة مسائل متصلة باستدامة وكفاية برامج الضمان الاجتماعي، لا سيما برامج معاشات التقاعد.

تُظهر ملفات تعريف الدول للضمان الاجتماعي أن برامج معاشات التقاعد هي أكثر أشكال الضمان الاجتماعي شيوعاً في العالم. وعلى مدى العقود الأخيرة, قد عزز توسيع برامج معاشات التقاعد بشكل كبيرعلى زيادة التركيز على القضاء على الفقر على الصعيدين الوطني والدولي على حد سواء.

وقد صُممت أهداف التنمية المستدامة لعام ٢٠٣٠ لتحقيق هذه الغاية. وفي إطار ذلك، هناك أهمية كبرى لدور المعاشات الأساسية بوصفها عنصراً أساساً في الحدود الدنيا للحماية الاجتماعية.

وعادةً ما تكون المعاشات الأساسية) التي تسمى أحياناً المعاشات الاجتماعية (مموَّلة من الضرائب. فهذه المعاشات تسهل الإدماج الاجتماعي والاقتصادي وضمان الدخل، نظراً لكونها قادرة على توسيع نطاق التغطية لتشمل تحديداً لللأشخاص الذين لا تتاح لهم فرصة الحصول على معاشات الضمان الاجتماعي التساهمية. وبالنظر إلى التركيز على الجهود الرامية إلى تطوير المعاشات الأساسية دولياً، قد يُعتقد أن نظم المعاشات في معظم البلدان تقوم على توفير المعاشات الأساسية المموَّلة من الضرائب وأن دور المعاشات هو مكافحة الفقر في أوساط المسنين فقط.

دعونا ننظر إلى هذه المسألة بشكل أعمق؛ في الحقيقة، لدى العديد من البلدان برامج الضمان الاجتماعي والمعاشات التساهمية المموَّلة في الأساس من خلال مساهمات شهرية يدفعها الموظفون وأصحاب العمل. ويهدف ربط قيمة الاستحقاقات بالمساهمات إلى ضمان أن تكون مستويات الاستحقاقات ملائمة للمجموعات الكبيرة من السكان، وهذا ما لا تهدف المعاشات الأساسية المموَّلة من الضرائب، حسب تعريفها، إلى تحقيقه قط.

وفي الغالب يُشار إلى المعاشات المموَّلة من الضرائب على أنها مسألة تابعة للفضاء المالي في المجال الضريبي. وبالمثل، ينبغي أن تراعي قدرات البلدان والأطراف الاقتصادية على التمويل الكافي للبرامج المالية التساهمية مسألة البعد التساهمي. وقد شهدنا توجهاً دولياً صوب انخفاض مستويات الضرائب على الشركات خلال العقدين الماضيين. وهذا قد يوحي بأن ثمة مجال لضمان كفاية التمويل التساهمي لدى توفر الإرادة السياسية.

وعلى نقيض الدور الأولي المسند إلى المعاشات الأساسية المتمثل في التخفيف من حدة الفقر ، فإن للمعاشات التساهمية للضمان الاجتماعي عدة أهداف. فبالنسبة للسكان المشمولين بالتغطية، تسمح المعاشات التساهمية بتحسين الدخل مدى الحياة وتمنح تأميناً ضد الشيخوخة والعجز )والوفاة المبكرة والمُعالين الباقين على قيد الحياة.( وتساعد هذه المعاشات، بوصفها عناصر رئيسية في الحقوق الاجتماعية وحقوق العمل الأساسية للعمال، على تعزيز النمو الاقتصادي الوطني والعمل اللائق وأمن أماكن العمل والاتساق الاجتماعي. كما تعمل هذه المعاشات أيضاً جنباً إلى جنب مع السياسات الضريبية الوطنية لدعم أهداف إعادة توزيع الدخل وهذا يساعد بدوره على الحد من الفقر.

وتمثل برامج التقاعد التساهمية عقداً اجتماعياً داخل الجيل الواحد وبين الأجيال كذلك، إذ تجمع المساهمات وتدفع الاستحقاقات في آن واحد على النحو المتعهد به إزاء الأجيال المتتالية. وتتوقف قدرة برنامج المعاشات على مواصلة الاستجابة للوعود المتصلة بالمعاشات على عدد من العوامل، إذ إن العوامل الديمغرافية والاقتصادية أساسية في هذا المضمار. وكما ورد ف المبادئ التوجيهية المشتركة بين الإيسا ومنظمة العمل الدولية بشأن العمل الاكتواري في مجال الضمان الاجتماعي يكون الدور المهني لإكتواريي الضمان الاجتماعي هاماً من خلال قياس وتقييم هذه العوامل بطريقة مناسبة.

وفي سياق حيوي مفعم بالتغيرات الديمغرافية والاقتصادية، تتصل التحديات المتكررة المرتبطة ببرامج المعاشات التساهمية في الضمان الاجتماعي بكفايتها واستدامتها. وبالنسبة للإكتواريين، المتخصصين منهم وغير المتخصصين على حد سواء، لدى مناقشة هذه المسائل الهامة، من المهم أن يُصاغ النقاش بالتركيز على الأهداف المتعددة للبرامج الوطنية للمعاشات التساهمية في الضمان الاجتماعي.

ومن الضروري كذلك مراعاة مختلف الفرضيات والعوامل السياقية المتداخلة التي تبيّن كيفية تصميم البرامج الوطنية للتقاعد وتمويلها. ولا تتشابه برامج المعاشات الوطنية البتة نظراً للسوابق المؤسساتية المتنوعة والسياقات الاجتماعية والاقتصادية والديمغرافية المختلفة. كما أن العوامل الحالية التي تحدد مدى كفاية واستدامة برامج التقاعد متنوعة أيضاً.

وسوف يتناول المؤتمر الدولي التاسع عشر للإيسا للإكتواريين والإحصائيين والمختصين في الاستثمار في الضمان الاجتماعي هذه المسائل البالغة الأهمية في إطار برنامجه ومواضيع النقاش المطروحة. وسوف ينعقد هذا المؤتمر في الكويت بدعوةٍ من المؤسسة العامة للتأمينات الإجتماعية في الكويت. ولمرافقة هذا البند من جدول الأعمال، ولتوفير مصدر مرجعي هام عن هذا الموضوع، قد تم إصدارعدد خاص من مجلة International Social Security Review المجلد٧١ العدد ٣ (بعنوان تقارير إكتوارية ومالية عن التزامات أنظمة الضمان الاجتماعي.


فعاليات فعاليات