المؤتمر الدولي للإيسا للإكتواريين والإحصائيين والمختصين في الاستثمار في‏ مجال الضمان الاجتماعي لعام 2018: دور أوسع نطاقاً للإكتواريين في رسم ملامح الضمان الاجتماعي

يضطلع الإكتواريون والإحصائيون والمختصون في الاستثمار بدورٍ لا ينفك يزداد في الضمان الاجتماعي والمجتمع. وكانت هذه الرسالة الأساسية المستخلصة من المؤتمر الدولي التاسع عشر للإيسا للإكتواريين والإحصائيين والمختصين في الاستثمار في‏ مجال الضمان الاجتماعي لعام ، الذي انعقد في مدينة الكويت، الكويت، من 6 إلى 8 تشرين الثاني/ نوفمبر.

وقد نُظم المؤتمر الدولي للإيسا للإكتواريين والإحصائيين والمختصين في الاستثمار في‏ مجال الضمان الاجتماعي لعام 2018، الذي ضم أكثر من 250 مشاركاً من 90 مؤسسةً و57 بلداً، باستضافةٍ من المؤسسة العامة ‏للتأمينات الاجتماعية في الكويت. وشدّد المتحدثون من وسط الإكتواريين ومن الأمانة العامة للإيسا ودولها الأعضاء ومن منظمة العمل الدولية على أهمية الدور الذي يضطلع به الإكتوارييون في تقييم النظم، فضلاً عن إدارة المخاطر والاستثمار وتصميم النظم وتمويلها.

وصرّح السيد هانس هورست كونكولفسكي، الأمين العام للإيسا، قائلاً: "يسلط المؤتمر الضوء على الدور المتنامي للإكتواريين في الاستثمار وإدارة المخاطر لأن التحديات المرتبطة بالاستدامة تظل مصدر قلق أساسي لنظم الضمان الاجتماعي".

وكان المؤتمر فرصةً لإرساء دور الإكتواريين، وكذا الإحصائيين والمختصين في الاستثمار، في سياق أوسع للضمان الاجتماعي والتطورات المجتمعية. ويؤدي الإكتواريون دوراً متزايد الأهمية في مختلف القرارات المتصلة بالسياسة العامة والاستثمار والتمويل. وشدّد مدير قسم تنمية الضمان الاجتماعي في الإيسا السيد دومينيك لاسال على أن مهنة الإكتواري من شأنها أن تكون محركاً للابتكار من أجل تحسين حياة الناس، وذلك من خلال اتباع نهج يتمحور حول الأشخاص مدى الحياة. وتدعم الإيسا المنظمات الأعضاء فيها في هذه المجال من خلال المبادئ التوجيهية وورش العمل وغيرها من الموارد المتاحة عبر ركز التميّز .

رصد التوجهات والممارسات الجيّدة

خُصِّصت إحدى جلسات المؤتمر الدولي للإيسا للإكتواريين والإحصائيين والمختصين في الاستثمار في‏ مجال الضمان الاجتماعي للإصدار الخاص من المجلة الدولية للضمان الاجتماعي International Social Security Review (المجلد 71، العدد 3)، والذي تناول مسألة التقارير الإكتوارية والمالية عن التزامات أنظمة الضمان الاجتماعي. وأشار السيد جون كلود مينار، رئيس اللجنة التقنية للإيسا المعنية بالدراسات الإحصائية والإكتوارية والمالية، إلى أن مهنة الإكتواري تضطلع بدور محوري في التقييم المالي لنظم الضمان الاجتماعي. وبالتالي، لا بد أن يساهم الإكتواريون في صوغ المناقشة حول تحديد التزامات أنظمة الضمان الاجتماعي وإعداد التقارير عنها. وتناولت هذه الجلسة مسائل متصلة بالإنصاف بين الأجيال والاستدامة والكفاية وسلطت الضوء أيضاً على الاستخدام العملي للمبادئ التوجيهية المشتركة بين الإيسا ومنظمة العمل الدولية بشأن العمل الاكتواري في‎ ‏مجال الضمان الاجتماعي .

وتضمنت جلسات أخرى في المؤتمر استعراضاً إقليمياً لتوجهات إصلاح المعاشات، وممارسات الاستثمار، والتجربة الناشئة عن الوفيات، وتضمن هذا الاستعراض خيارات الإصلاح المطروحة في سياق سريع التغيّر؛ وتأثير الشيخوخة على نظم الضمان الاجتماعي؛ وتغير سوق العمل وآثار ذلك على نظم التأمين ضد الإصابات في العمل ونظم المعاشات؛ ودور الإكتواريين في تمويل السياسات وصنعها؛ وإدارة الاستثمار في عصر تزداد فيه شيخوخة السكان وتنخفض فيه أسعار الفائدة. وتضمنت هذه الجلسة أمثلة وممارسات جيدة من المنظمات الأعضاء في الإيسا وعروضاً من خبراء في هذا المضمار.


فعاليات فعاليات